-18 °c
الأحد, نوفمبر 29, 2020

لندن.. أرقام جديدة عن “هجوم الشاحنة”

0
مشاركات
19
مشاهدات

أوج/ وكالات

بعد نحو 24 ساعة من اعتداء لندن، تكشفت أرقام جديدة بشأن العملية التي نفذها 3 مهاجمين، على خلفية تصريحات لمصادر أمنية وطبية بريطانية.

وقال قائد شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا مارك راولي، اليوم الأحد، إن المهاجمين الثلاثة قتلوا على يد رصاصات من 8 شرطيين، لكن بعد أن قتلوا 7 أشخاص وأصابوا العشرات.

وقال راولي إن الشرطيين “أطلقوا عددا لم يسبق له مثيل من الطلقات” لإيقاف المهاجمين الذين بدأ أنهم انتحاريون يرتدون سترات ناسفة.

وقاد المهاجمون الثلاثة شاحنة مستأجرة، ودهسوا مارة على جسر لندن، ثم ركضوا نحو منطقة بورو ماركت المزدحمة وطعنوا العديد من الأشخاص، وكان المهاجمون يرتدون ما تبين لاحقا أنها سترات ناسفة مزيفة.

وقال راولي: “أطلق 8 من أفراد الشرطة المسلحين النار من أسلحتهم. تقديرنا المبدئي يتراوح حول 50 رصاصة أطلقوها. سقط المهاجمون الثلاثة قتلى بالرصاص”.

وأضاف أن أحد المارة أصيب بطلق ناري خلال الواقعة، لكنه ليس في حالة حرجة.

وأغلب أفراد الشرطة في بريطانيا غير مسلحين، ومن غير المعتاد أن يطلق الضباط النار من أسلحتهم.

وفي وقت سابق من الأحد، أعلنت جهاز الخدمات الصحية في بريطانيا أن 21 من بين المصابين، وعددهم 50 شخصا، في حالة حرجة، فيما غادر 14 شخصا المراكز الصحية والمستشفيات بعد تلقيهم العلاج.

وقال راولي إن الشرطة تحقق تقدما كبيرا في تحديد هوية المهاجمين الثلاثة، وأوضح أن ثقة الشرطة تتزايد في أن منفذي الهجوم 3 أفراد فحسب، لكنها تحتاج لمعرفة ما إذا كان هناك آخرون اشتركوا في التخطيط.

وقال أيضا إن الإجراءات الأمنية للأحداث المقبلة تخضع للمراجعة، وإن على المواطنين توقع رؤية المزيد من أفراد الشرطة المسلحين وغير المسلحين في أنحاء العاصمة.

الخبر التالي

التعليقات على هذا الخبر